العقيلي يستعرض في جنيف إنجازات تطهير الاراضي اليمنية من ألغام مليشيا الحوثي(الثورة نت)

12

أعلن مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي، نجاح مشروع “مسام” لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام، منذ مطلع العام الجاري 2022م حتى الآن، في نزع وتدمير 1413 لغما مضادا للأفراد، و 31 ألفا و 343 لغما مضادا للآليات، و 34 ألفا و 239 مخلفات حربية، و 1319 عبوات ناسفة.

وخلال مشاركته في أعمال مؤتمر الدورة العشرين لدول الأطراف الموقعة على اتفاقية حظر الألغام (أوتاوا)، في جنيف، أشاد العقيلي، بدور المملكة العربية السعودية الشقيقة في تطهير الأرض اليمنية من الألغام التي تزرعها مليشيا الحوثي الانقلابية .. مؤكدا التمديد لمشروع “مسام” لسنة أخرى على التوالي بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية .. قائلا ” إن المشروع السعودي مسام يعمل في 29 مديرية في محافظات عدن، وأبين، والبيضاء، والضالع، وتعز، ولحج، والجوف، وصعدة، ومأرب، وشبوة”.

كما أكد أن البرنامج الوطني نفذ خلال العام الجاري 487 زيارة مسح غير تقني في المناطق الملوثة بالألغام في اليمن، نتج عنها اكتشاف 68 منطقة مشتبهة الخطورة بمساحة 16 مليونا و 571 ألف متر مربع، وعدد 21 منطقة مؤكد خطورتها بمساحة 25 مليونا و 917 ألف متربع مربع، واستفادة 542 ألف و 782 شخصا متأثرا بالألغام .. مشيرا إلى أن عمليات المسح الأساسي تركزت في محافظات أبين وعدن والضالع ولحج وتعز والحديدة ..

وأشار إلى اعتبارات لتوسعات في المستقبل لتشمل محافظات حضرموت وشبوة ومأرب والجوف .. موضحا أنه من ضمن الأعمال التي تم إنجازها خلال العام الجاري، 37 دورة متنوعة للمركز والشركاء في المسوحات غير التقنية والممارسات الجيدة في التعامل مع العبوات الناسفة، ودورات في مجال القذائف الغير منفجرة، وتنفيذ ورش عمل متنوعة في عملية إعداد وتحسين تقارير الأنشطة المعنية بالتعامل مع الالغام.

وتطرق مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، إلى الأنشطة التوعوية التي تم تنفيذها بشكل مكثف خلال العام الجاري رغم شح الامكانيات وانخفاض الدعم، والتي شملت تنفيذ أنشطة توعوية لعدد 9811 من الذكور البالغين، وعدد 8468 من الإناث البالغات، وعدد 24949 من الأطفال الذكور، وعدد 18804 من الأطفال الاناث، بإجمالي 62032 إنسانا .. مؤكداً تنفيذ الأنشطة التوعوية لمختلف الفئات العمرية والمجتمعات دون أي تمييز.

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.