مكرم العزب : ما زالت تعز حيه بأوفيائها(يمن فويس)

5

برغم جراحك يا تعز ما زال فيك الأمل مشرقا وضاء، يحمله رجال عاهدوا الله على أن يظلوا أوفياء لقييمهم المهنية والوطنية والانسانية، تدل عليهم افعالهم قبل أقوالهم ،فإن كنت في تعز لا تستمع لكل ما يقال عنها،بل عليك أن تبحث عن حقيقة رجالها ومسؤليها،فلا تضيع بوصلتك لتتجه نحو الوجه المظلم لهذه المحافظة فقط وتترك الوجه المشرق، ولكن حتى تكون عادلا ومنصفا،لتتجه لتنهل من مناهل الضوء واشراقة الصباح المنتظر خلف آكام السواد، هناك حيث يقعد  بعض مسؤوليها وقضاتها الأكفاء،لابد أن تتعامل مع رئيس نيابتها القاضي القدير محمد سلطان أو القاضي الخلوق عبدالرحمن قاسم، وحينها أكون على ثقة أنك لن تفقد الأمل عندما تتعامل معهم بقضية تتعرض فيها للظلم أو التعسف، وستعاد لك الثقة  بمسؤليها، وستشعربأن تعز ما زالت حاملة للمشروع الوطني الجامع برغم الجراح والمأسي والآلام الذي تعيشه ..

 حينما تفتش عن حقيقة ما يقال عن تعز ستعرف عن كثب  بأن تعز مازالت حية،وأن بعض القضاة في محاكم تعز مازالوا يحملون صفات النبل والنزاهة والاخلاق المهنية العالية،بل ستجد من القضاة من يعملون بدون رواتب كافية،رغم الظروف المادية الصعبة،ولو فتشت في حياة بعض القضاة الشخصية ستجدهم يعانون مثل كل الناس ،ستجد منهم القاضي الذي ظل طول عمره مستاحرا، فياتي أخر كل شهر لا يستطيع أن يسدد ما عليه من ايجارات تراكمت عليه،وستجد قاضيا كبيرا يخرج بحذائه القديم متجها ،بعد الساعة الثانية ظهرا إلى بيته راجلا زاهدا بكل ما يقدم له من اغراءات،من يصدق أن تعز ما زال فيه الكثير من الرجال الاوفياء الصادقين النزهاء؟.. هذه هي الحقيقة.

اذهب إلى ادارة الجوازات والهجرة في تعز وحاول ان تستخرج جوازا، ستعرف أن بمقدور اي مواطن أن يستخرج الجواز بأقل من دقائق وبطرق قانونية وبحسب الرسوم المقرر الذي لا يتحاوز السبع ألف ريال،ثم اذهب لتشاهد شوارع المدينة النظيفة، ستعرف أن خلف تلك النظافة رجال انقياء شرفاء ارادوا الخير  لمدينتهم،ثم  اذهب إلى مكتب التربية في المحافظة لتشاهد مقدار ما تبذله قيادة تربية المحافظة من جهود  في سبيل نجاح العملية التعليمية واستمرارها،رغم ان المحافظة تعاني من سلب ونهب لمواردها وعدم الوفاء بموازناتها، لكن تعز ما زالت حية وفيها مثل القاضي محمد سلطان والقاصي عبدالرحمن قاسم والقاضي عبده مقبل والاستاذ عبدالواسع شداد ومدير مكتب الجوازات ومدير صندوق النظافة … نسال الله أن يكثر من أمثال هؤلاء …والدهر فقيه.
 

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.