عبدالناصر العوذلي : شهادة للتاريخ هذا ماقاله الشيخ عثمان مجلي نائب رئيس الجمهورية(يمن فويس)

26

في لقائنا مع عضو مجلس القيادة الرئاسي الشيخ عثمان مجلي ، عقب تشكيل المجلس وكنا في وفد الإئتلاف الوطني الجنوبي  .

وكان النقاش مع الشيخ عثمان يدور حول كيفية التشكيل للمجلس وعن التباينات في قيادته ، وسألناه عن  برنامج المجلس وكيفية التوافق بين أعضائه .

وعرجنا على القضية الجنوبية وهي قضية محورية وعن رؤية أعضاء المجلس حول ذلك وأيضا رؤية الأخ عيدروس الزبيدي وهو رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يتحدث باسم القضية الجنوبية وهو أيضا عضوا في مجلس القيادة الرئاسي. 

فقال لنا عثمان وانا هنا أنقل وبأمانة ماقاله  الرجل  وهي شهادة للتاريخ  قال  اجتمعنا  بحضور ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان وقال عيدروس الزبيدي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان ونحن كلنا مجتمعين،  قال انا  عندي مشروع  قضية شعب الجنوب ومشروع استعادة الدولة وكيف نشترك في مجلس يعمق الوحدة وينطلق من خلالها ورفض التوقيع ورفض الإنضمام للمجلس قال عثمان مجلي فقلنا ياعيدروس كيف تريد استعادة الدولة ونحن نواجه خطر الإنقلاب في صنعاء الذي يريد التهام اليمن يشطريه .

قال واتفقنا مع عيدروس الزبيدي بحضور ولي العهد السعودي على أننا نتوحد في جبهة واحدة لتحرير صنعاء وبقية المحافظات المحتلة من قبل إيران وحلفائها الحوثيين وبعد تحريرها  نجلس ونتوافق على حل موضوع الجنوب من خلال استفتاء  عام ومن حق الجنوبيين إذا صوتوا لفك الإرتباط ان يعودوا الى بناء دولتهم وسنكون دولتين جارتين متفاهمتين  أفضل من دولة واحدة متحاربة وممزقة . 

وقال عثمان مجلي أن القضية الجنوبية كانت ضمن الإتفاق الذي شكل من خلاله مجلس القيادة الرئاسي  وأن عيدروس الزبيدي وافق على أن يكون شريك في المجلس لتوحيد الجبهة حتى تحرير صنعاء تحت راية التحالف العربي  . .

وقال الشيخ عثمان تفاهمنا مع عيدروس الزبيدي  على أننا سنذهب الى عدن وندير العمل السياسي والعسكري من هناك وأن عدن ستكون العاصمة التي ستضم كل اليمنيين حتى تحرير كامل البلاد قال واتفقنا على  إعادة بناء المؤوسسات فيها وتوفير الأمن والإستقرار والسكينة فيها ..

وقال الشيخ عثمان أن  عيدروس الزبيدي وعد بتوفير الأمن والحماية  للمجلس وقياداته ..

وقال على هذا الأساس توافقنا واتفقنا 

هذا ماقاله الشيخ عثمان مجلي لنا وفد الإئتلاف الوطني الجنوبي وهذا دليل على أن عيدروس الزبيدي كان واضحا في طرحه وأيضا كان واضحا في تأدية القسم  ..

ومن خلال ماذكر اعلاه انا اعتقد أننا يجب ان توحد ونتوجه للقضاء على الإنقلاب في صنعاء ونستعيد العاصمة وهذه هي معركتنا الحقيقية ولا  يجب أن تنحرف البوصلة عن صنعاء الى تحرير شبوة أو أي محافظة هي في الأساس تابعة للشرعية، فالمسألة  لاتحتمل إنشقاقات في صفوف قوات الشرعية والمجلس الرئاسي هو الإطار الشرعي الذي يجب أن نقف خلفه وقراراته يجب أن تكون ملزمة للكل  .

والسلطة المحلية في شبوة هي جزء من الشرعية ومحاولة شيطنتها هي محاولة لشيطنة الشرعية برمتها فلا ينبغي أن نؤيد مجلس القيادة الرئاسي اذا توافقت قراراته من توجهاتنا ونعارضها اذا اختلفت مع توجهاتنا فمحاولة تمييع قرارات مجلس القيادة الرئاسي هي لا شك تقودنا  الى فراغ دستوري وعجز عن آداء المهام للمجلس وهذا يصب في صالح الإنقلاب الحوثي في صنعاء  نحن نقدم لهم نصرا هادئا وناعما   فهل نعي ذلك .

المجلس الرئاسي هو الشرعية المعترف بها فلا تجعلوا من المجلس مجلسا ضعيفا حتى لا تتقوى شوكة الحوثيين  .

مجلس القيادة الرئاسي 
يمثلنا 

عبدالناصر بن حماد العوذلي 
11 أغسطس 2022

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.